عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولدخول

شاطر | 
 

 حيلة أبنة المزارع الذكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سكر زيادة
مؤسسة المنتدى

مؤسسة المنتدى


إحترام القوانين :
100 / 100100 / 100



رقم العضوية : 1
رياضة


المزاج :
انثى
تاريخ التسجيل : 19/09/2010
عدد المساهمات 661
sms : سبحان الله وبحمدة سبحان الله العظيم
mms :
دعــائي :
الاوسمة








بطاقة الشخصية
الساعة الأن:
التقييم:

مُساهمةموضوع: حيلة أبنة المزارع الذكية   الأحد 9 يناير - 6:35

ابنة المزارع وحيلتها الذكية!
كان هناك في إحدى القرى فلاح بسيط فقير ،يزرع أرضه الصغيرة ويبيع محصولها ليشتري بالمال حاجات المنزل وبعض ماتحتاج ابنته التي كانت تساعده وتعينه في العمل في الأرض بعد فراغها من واجباتها الدراسية.
فقد كانت تأخذ له الطعام إلى الأرض التي يزرعها ويعتني بها،وكانت تساعده في الغرس وقطف الثمار. وتعود مع أبيها بعد إنهاء العمل تعين أمها في تحضير الطعام.وكانت بعد ذلك تجلس مع أمها وأبيها يتسامرون إلى أن يحين موعد نومها فتلقي عليهم تحية الإسلام وتقوم بأداء الأذكار وتنام.
هذا العام مر قاحلا فكان المحصول شحيحا، ولم يستطيع المزارع الحصول على مايكفي من المال لسد حاجات اسرتة. اضطر الأب المسكين أن يقترض من أحد الأغنياء بعض المال . كان هذا الغني جشعا طماعا ومريبا يستغل حاجة الفقراء فيقرضهم المال ليسترده منهم أكثر مما أقرضهم مستبيحا ماحرم الله تعالى، ومستغلا فقرهم وحاجتهم.
جاء يوم السداد من المزارع الفقير الذي لا يملك المال ليسدد، فلم يمهله وقتا ليجمع المال! وصار يلح علية في الطلب ويهدده بالسجن، والأب المسكين ليس بيده حيلة انتبه الغني الجشع إلى ابنة المزارع الجميلة المهذبة فجاء إلى والدها يطلب زواجها مقابل الدين الذي في عنقه،لكن المزارع رفض وبشده لأن ابنته صغيرة وجميلة وباره ولن يزوجها من هذا الجشع المرابي ،إلا ان الغني أصر وزاد في تهديده، والأب أصر على الرفض.
وفي يوم تقدم الغني الخبيث بعرض للمزارع المسكين، عرض علية ان يجتمعوا أمام الناس ويضع في جره صغيره حصاتين أحداهما بيضاء والأخرى سوداء، ويطلب من الفتاه ان تمد يدها وتمسك إحدى الحصاتين ، فان أمسكت السوداء تزوجها الغني وان أمسكت البيضاء تركهم في حالهم ،وان رفضت القيام بهذا العمل يزج بوالدها في السجن، فما كان من الأب المسكين إلا ان أذعن لطلبه ودعا الله وابتهل إليه ان يخلصه من كيد هذا الغني الجشع.
اجتمع الناس في يوم مشمس في ساحة القرية، وبينما الناس منهمكون بالحديث قام الغني الخبيث بوضع حصاتين سوداوين في الجرة ليخدع المزارع وابنته ويتزوجها .لكن الفتة رأته وهو يفعل فعلته.
عندما حانت لحظة أمساكها الحصاتين ترددت وفكرت قائله: لو سحبت أي واحدة منهما تكون سوداء وتتزوج المراوغ،ولو أفصحت عما رأته منه تفضحه وتحدث ضجة قد تخسر فيها هي ووالدها، لكنها طلبت من الله ان يلهمها الصواب وتوكلت علية ومدت يدها وسحبت حصاة من الجرة، طبعا الحصاة سوداء والتي بقيت في الجرة سوداء مثلها،فماذا تفعل الفتة ؟!
تظاهرت الفتاة أنها تعثرت فسقطت من يدها الحصاة ضج الناس واحتاروا مالون الحصة التي اختارت حيث من الصعب العثور عليها في الساحة الملأ بالحصى الكثيرة لكنها بذكائها الذي فاق دهاء الغني قالت لهم لاعليكم.
نحن لن نستطيع ان نجد الحصاة التي سقطت لكننا نستطيع ان نعرف لونها إذا رأينا لون المتبقية في الجرة بالفعل فقد التقطوا الحصاة في الجرة فوجدوها سوداء وعندها استنتجوا ان التي سحبتها كانت بيضاء لأنهم افترضوا ان في الجرة حصاة بيضاء وحصاة سوداء بخلاف ماوضع الغني المراوغ.
لم يستطع الغني ان يعترض لأنه لو فعل فسوف يفضح نفسه إمام الجميع
بتوكلها على الله ثم بذكائها تخلصت الفتاة من ا
لمأزق .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حيلة أبنة المزارع الذكية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الادبي :: قـــــصـــصـــ قـــصــيــرهــ-
انتقل الى: